ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً
..
في منتديات المدية
أهلاً بك بين إخوانك وأخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
حيـاك الله
عليك التسجيل أولا لتشاركنا.


 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 ابراج للنساء فقط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amani
مشرفـــة عامـّــة
مشرفـــة عامـّــة


انثى
عدد المساهمات : 2673
العمر : 21
الموقع : فـــي دــآآآرنــآآآآ و قدـــآآآم جــآآآرنــــا
العمل/الترفيه : آديبــهـْ نفســـي
وطني :
تاريخ التسجيل : 22/01/2010
السٌّمعَة : 32

مُساهمةموضوع: ابراج للنساء فقط   5/4/2010, 19:59

الحمل:
أنت الإرادة والطموح النارُ
والصبر والإيمان والإصرارُ
يبقى النجاح حليفك لكنما
طبع النفوس من النجاح تغارُ
ما دمت حملاً فاحذري يا حلوتي
بعض الذئاب وجوهها أقمارُ



الثور:
فيك العناد وثورة التيارِ
أما الحنان فذاب خلف ستارِ
صعب لقلبك أن يسلّم أمره
بسهولة ومرونةٍ وحوارِ
فالعقل عندك سيد متسلط
متخصص بقراءة الأفكارِ
أما هدوؤك فالعواصف خلفهُ
وحذار منك إذا غضبت حذارِ

الجوزاء:
تجيدين الإثارة كل حين
وسحرك تستدير له العيونُ
ملأت الجو أنواراً وعطراً
تحير في رضاك المعجبون
فوجهك ضاحك والقلب يغلي
سيول في دواخلك الشجونُ
فإحساس حريري رقيق...وقلب حائر قلق حنونُ
سعيد من يحبك دون شك... ورغم الحب تحرقه الظنونُ
لك قلب نبيل فارحميه... أيا جوزاء دلع أم جنون؟

السرطان:
امرأة السرطان يا مثابرهْ
يا حذره... يا صابرهْ
ذات العيون الحائرهْ
البحر يعلم انك صيادة ذكية وماهرهْ
فلمَ التحفظ والقلقْ؟
ولمَ التأمل والأرقْ
وأنت في عز الألقْ
سرت بعزم للهدفْ
ونلت مرتبة الشرفْ
بحكمة مدروسة لا بالتحايل والصدفْ
هيا ازرعي ابتسامة على خدود نضرهْ
أما كفاك أنك على الأمور مسيطرهْ

الأسد:
دقيقة الملاحظهْ.. واضحة وغامضهْ
مذهلة الحدسْ... طويلة النفسْ
فراسة تقودها للانقضاض على الفرص
أيتها العنيدةُ.. نجاحك الكبيرْ
جاء من الذكاء والتشخيص والتدبير
لك حضور مذهل ومظهر جذابْ
إصرارك الذي لا يعرف الصعابْ
يثير حولك الإعجابْ
لكنني أوصيك بالتأني
فالعنف من طباعه يقود للتجني
إياك يا قوية من بعض سوء الظنِ
لا تهملي الحبيب يا حبيبهْ
وتوازني أيتها الرهيبهْ

العذراء:
فيما مضى أنت هي المحرومهْ
فيما مضى أنت هي المظلومهْ
والآن يا عزيزتي أنت هي المحظوظهْ
أنت هي المحبوبة الموهوبهْ
فاحتفلي بالسعد يا سعيدة واحتفظي بالسر يا كتومهْ
صبر لك لا يقهرُ.. يهرب منه الخطرُ
بعد الجفاف والأسى سماؤك ستمطرْ
إن ضاقت الدنيا بك، إيمانك ينتصرُ
أيتها الفارسة القديرة، إياك من منافذ نيرانها خطيرهْ
البخل والغرور ثم الغيرهْ..

الميزان:
تخافين من المستقبل الآتي
برأسك فيض أسئلة.. ومن غير إجاباتِ
أهذا العمر مولاتي؟
لماذا أنت غارقة بأفكار خرافية
لماذا أنت هاربة، لماذا يا انطوائيهْ؟
أيا شفافة الوجدانْ
أيا ساحرة الصوت كأنك توأم الكروانْ
أهذا العدل يا ميزانْ؟
تخطي قلعة الأحزانْ
ففي أعماقك طير، يعاني لوعة الحرمانْ
كفاه السجن والسجانْ
له حق عليك القلب، يا ميزانْ

العقرب:
تساهلي يا عقرب الأبراجْ
وخففي من ثورة المزاجْ
المحبون حولك.. أدمتهم نبالكِ
هيا أسرعي للنار بالأمواجْ
واعتذري فالكل في إحراجْ
يا أنت يا حبيبة
النساء والرجالْ
كم تحملين براءة الأطفالْ
عودي إلى هدوئك النبيلْ
وحديثك المهذب الجميلْ
أيتها الأنيقة.. علتك بصبرك القليلْ
حبيبك ليس له عن حبك بديلْ
إياك أن تتسرعي إياك أن تتمردي
ستندمين تأكدي


الجدي:
يا نادرة الشفافية، يا عاشقة للحريهْ
يا ناجحة لا تلتفتي للخبثاء فأنت قويّهْ
يا ماشية فوق النارْ
طبعاً، منك البعض يغارْ
ليس الصخر كمثل البحر
وليس الشوك كما الأزهار
وانتبهي للقلب قليلاً وكفاك جدالاً وخصامْ
فهناك حبيب يتفانى من أجلك طول الأيامْ
يحتاج حنانك ووفاء
ك، ما الدنيا من دون غرامْ؟

الدلو:
لماذا البرود، لماذا السكونْ؟
كفانا دموعاً تقول العيونْ
يا دلو، اخرج إلى الشمس لطفاً
كفانا نغوص ببئر الظنونْ
نجحت كثيراً بقهر الصعابْ
وكنت ضياء يشق الضبابْ
فآن الأوان لننهي العذابْ
أسهلٌ علينا يضيع الشبابْ؟
فقلب الأنوثة مثل الزهورْ
يحتاج ماء ويحتاج نورْ
أسهلٌ علينا يضيع الجمالْ؟
يقول تعالي فقولي تعالْ
هو الحب نادى بكل جلالْ


القوس
أفيقي من النوم يا سيدهْ، فنوم النهار بلا فائدهْ
يا قوس يا متفائلهْ
لك كبرياء هائلهْ
ومغامرات مذهلهْ
السعي من صفاتكِ
والحب كل حياتكِ
لكن هناك دسائس دوماً تحاك حولكِ
تسعين للأمل الشهي
وطموحك لا ينتهي
إياك أن تنكسري، بل قاومي وكابري
حتماً تمر العاصفة، ويفيض نهر العاطفهْ
من بعد طول عذابك تجنين أحلى الثمرِ
وحبيبك الذي اختفى سيعود مثل القمرِ

الحوت:
يا حوت يا غامضة الأهدافْ
الكل من هدوئك يخافْ
قوية واثقة عنيدهْ، سفينة تقودها عاطفة شديدهْ
معشوقة الرجال والنساءْ
شديدة التركيز والدهاءْ
يا حوت يا كريمة العطاءْ
حبيبك المخلص يا حسناءْ
لا تهمليه وحده يغوص تحت الماءْ
وبادليه الحب والوفاءْ
فما الحياة والحب بلا وفاءْ؟





[b]▐│█║▐║│▐│█║▐▐║│
[/b]
MaDe In AlGeRiA

عِنْدَمَآ كُنَآ صِغآرآ قَآَلِوَآ لَنَآ حِيْن تُكَبِّرُوْن ، وَحِيْن كَبُرنآ قَآَلِوَآ لَنَآ عِنْدَمَآ كُنْتُم صِغَآر!

أَرْهَقَتْنِي ]حِيْن] و ]عِنَدَمّا] !!

وضاع العمر بين الاثنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
مشــــرف
مشــــرف


ذكر
عدد المساهمات : 5250
العمر : 37
الموقع : medea.alafdal.net
العمل/الترفيه : أستاذ/أنترنت
وطني :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008
السٌّمعَة : 31

مُساهمةموضوع: رد: ابراج للنساء فقط   8/4/2010, 18:00







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medea.alafdal.net
amani
مشرفـــة عامـّــة
مشرفـــة عامـّــة


انثى
عدد المساهمات : 2673
العمر : 21
الموقع : فـــي دــآآآرنــآآآآ و قدـــآآآم جــآآآرنــــا
العمل/الترفيه : آديبــهـْ نفســـي
وطني :
تاريخ التسجيل : 22/01/2010
السٌّمعَة : 32

مُساهمةموضوع: رد: ابراج للنساء فقط   20/4/2010, 14:19

ههههههههههههه ما تزعفش المرة الجاية نجيب تع الرجال





[b]▐│█║▐║│▐│█║▐▐║│
[/b]
MaDe In AlGeRiA

عِنْدَمَآ كُنَآ صِغآرآ قَآَلِوَآ لَنَآ حِيْن تُكَبِّرُوْن ، وَحِيْن كَبُرنآ قَآَلِوَآ لَنَآ عِنْدَمَآ كُنْتُم صِغَآر!

أَرْهَقَتْنِي ]حِيْن] و ]عِنَدَمّا] !!

وضاع العمر بين الاثنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
مشــــرف
مشــــرف


ذكر
عدد المساهمات : 5250
العمر : 37
الموقع : medea.alafdal.net
العمل/الترفيه : أستاذ/أنترنت
وطني :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008
السٌّمعَة : 31

مُساهمةموضوع: رد: ابراج للنساء فقط   22/4/2010, 22:18

لا رجال ولا نساء !!

ما يُسمّى
بالأبراج من سخافات عقول المنجّمين، وهم وإن وافقوا الحق
مرّة واحدة فالقاعدة : كذب المنجّمون ولو صدقوا !


فإن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر عنهم أنهم يستعينون
بأوليائهم من شياطين الجن الذين ربما استرقوا السمع .

فقد ثبت في الصحيحين من حديث عائشة أن أُناساً سألوا رسول الله صلى الله
عليه وسلم عن الكهان ، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليسوا بشيء
. قالوا : يا رسول الله فإنهم يحدِّثون أحيانا بالشيء يكون حقا ؟ فقال
رسول الله صلى الله عليه وسلم : تلك الكلمة من الحق يخطفها الجني فيقرّها
في أذن وليه قـرّ الدجاجة ، فيخلطون فيها أكثر من مائة كذبة .

وإذا كان الحال كذلك فلا يجوز سؤال أمثال هؤلاء ولا تصديقهم لأنهم يخلطون
الحق بالباطل ، والصدق بالكذب .

وهذا لا شك أنه من باب حماية النبي صلى الله عليه وسلم جناب التوحيد .ومن
باب المحافظة على عقيدة المسلم أن لا تُخدش .

فإن من سأل عرّافا أو كاهنا مجرّد سؤال لم تُقبل له صلاة أربعين يوما ،
لقوله عليه الصلاة والسلام : من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة
أربعين ليلة . رواه مسلم .

وأما إذا سأله فصدّقه بما يقول فهذا أخطر وأشنع، قال عليه الصلاة والسلام :
من أتى كاهنا أو عرافا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله
عليه وسلم . رواه الإمام أحمد وغيره .

فالأبراج لا تملك ضرّا ولا نفعا ، ولم يجعلها
الله محلاًّ ولا سبباً للسعادة ولا للشقاوة ، فهذه مخلوقات من مخلوقات الله
لا تنفع ولا تضرّ .


وكون الإنسان وُلد في ذلك البرج أو ذلك النجم لا يعني
شيئا، وكونه ظهرت دراسات في هذا الجانب لا يعني صحة ما يذهبون إليه ،
إذ أن نتائج بعض الدراسات ظنيّة أو تقريبية ولا
تنطبق على جميع الأشخاص أو الفئات


وأحيانا تكون مجرّد دراسة نظرية لا أكثر !وبناء على ذلك فلا يُنظر في
الأبراج لا في الأبراج التّنبوئية ، ولا في المسائل المتعلقة بصفات أصحاب
الأبراج سدّا للذريعة وحماية لجناب التوحيد .

قال قتادة رحمه الله تعالى : إن الله تبارك وتعالى خلق هذه النجوم لثلاث
خصال : جعلها زينة السماء ، وجعلها يُهتدي بها ، وجعلها رجوماً للشياطين ،
فمن تأوّل فيها غير ذلك فقد قال برأيه ، وأخطأ حظه ، وأضاع نصيبه ، وتكلّف
ما لا علم له به ، وإن ناسا جهلة بأمر الله تعالى قد أحدثوا في هذه النجوم
كهانة مَنْ وُلد بنجم كذا وكذا كان كذا وكذا ، ولعمري ما من نجم إلا يُولد
به القصير والطويل والأحمر والأبيض والحسن والدميم ، وما عَلِم هذا النجم
وهذه الدابة وهذا الطير شيئا من الغيب ...

ولعمري لو أن أحداً علم الغيب لعلم آدم الذي خلقه الله بيده وأسجد له
ملائكته وعلّمه أسماء كل شيء وأسكنه الجنة يأكل منها رغدا حيث شاء ونُهيَ
عن شجرة واحدة فلم يزل به البلاء حتى وقع بما نهي عنه ، ولو كان أحد يعلم
الغيب لعلم الجن حيث مات سليمان بن داود عليهما السلام فلبثتْ تعمل حولاً
في أشد العذاب وأشد الهوان لا يشعرون بموته ،

فما دلّهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته أي تأكل عصاه ، فلما خرّ
تبينت الجن أن لو كانت الجن تعلم الغيب ما لبثوا في العذاب المهين ، وكانت
الجن تقول مثل ذلك : إنها كانت تعلم الغيب ، وتعلم ما في غد ، فابتلاهم
الله عز وجل بذلك وجعل موت نبي الله عليه الصلاة والسلام للجن عظة ، وللناس
عبرة .

يقول
الله تعالى في سورة النمل: (قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا
الله) (الآية: 65). فقد نفى عن أهل السموات والأرض علم الغيب، الذي خص به
نفسه سبحانه.

وفي سورة الأعراف: (قل لا أملك لنفسي نفعًا ولا ضرًا إلا ما شاء الله
ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير
وبشير لقوم يؤمنون) (الآية: 188).

فقد أمر خاتم رسله هنا أن يعلن أنه لا يعلم الغيب المستور، ولهذا يصيبه
ما يصيب غيره من البشر، ولو كان في قدرته معرفة الغيوب المكنونة لاستكثر من
الخير وما مسه السوء.
وفي سورة الجن يقول تعالى: (عالم الغيب فلا يظهر على
غيبه أحدًا إلا من ارتضى من رسول) (الآيتان: 26،27).

فوصف الله تعالى نفسه بأنه وحده عالم الغيب، وأنه لا يطلع على هذا الغيب
أحدًا من خلقه، إلا من ارتضى من رسول، وأنه يعلمه منه بقدر ما تقتضيه
مشيئته وحكمته.

وتقرأ في أحاديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم:
"من أتى عرافا فسأله عن شئ لم تقبل له صلاة أربعين ليلة" رواه مسلم عن
بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم.

" من أتى كاهنًا فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله
عليه وسلم" رواه البزار بإسناد جيد قوي عن جابر.

" من أتى عرافا أو ساحرًا أو كاهنا، يؤمن بما يقول، فقد كفر بما أنزل
على محمد صلى الله عليه وسلم" رواه الطبراني عن ابن مسعود ورجاله ثقات.

والعراف والكاهن والمنجم كلهم من فصيلة واحدة، وهم الذين يدعون معرفة
الغيوب والمضرات عن طريق الجن والنجوم وغيرها.

وقد كان لكثير من الأمم اعتقادات في النجوم وتأثيرها
في أحداث الكون، حتى ألّهها بعضهم وعبدوها من دون الله، أو أشركوها مع الله
تعالى، ومن لم يعبدها صراحة أضفى عليها من التقديس ما يجعلها في حكم
المعبود!

ومن بقايا ذلك: الاعتقاد بأن ما يجري في عالمنا الأرضي من أموره، له صله
بتلك النجوم العلوية، إيجابًا أو سلبا، وأن السعود والنحس، والسرور
والحزن، والغلاء والرخص، والسلم والحرب، مرتبطة بحركات الأفلاك وسير
النجوم.

وهذا ما يرفضه الإسلام جزمًا، فالنجوم ما هي إلا جزء من
مخلوقات الله تعالى في هذا الكون العريض، والعلوية والسفلية بالنسبة لها
أمور نسبية، وهي كائنات مسخرة لخدمتنا كما قال تعالى: (وهو الذي جعل لكم
النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقوم يعلمون).
(الأنعام: 97).

وقال تعالى: (وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر
والنجوم مسخرات بأمره إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون) (النحل: 12).

وقال: (ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجومًا للشياطين)
(الملك: 5).

ومن هنا كان علم "التنجيم" القائم على ادعاء معرفة الغيب
علمًا جاهليًا مرفوضًا في الإسلام، ومعتبرًا من ضروب السحر كما في حديث
ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم: " من اقتبس شعبة من النجوم، اقتبس
شعبة من السحر، زاد ما زاد" رواه أبو داود وابن ماجة.

قال العلماء:
والمنهي عنه من علم النجوم هو ما يدعيه أهلها من معرفة الحوادث الآتية
في مستقبل الزمان، مثل تغير الأسعار، ووقوع الحروب ونحو ذلك، ويزعمون أنهم
يدركون ذلك بسير الكواكب واقترانها وافتراقها، وظهورها في بعض الأزمان..
وهذا علم استأثر الله به لا يعلمه أحد غيره. فأما ما يعرف عن طريق المشاهدة
من علم النجوم الذي يعرف به الزوال وجهة القبلة... إلخ فإنه غير داخل في
النهي.

ومثل هذا ما يقوم عليه علم الفلك المبني على الملاحظة والتجربة والقياس.
فهذا محمود، وقد كان لعلماء المسلمين فيه اليد الطولي.

ومن هنا تكون فكرة ربط حظوظ الناس وما يحدث لهم بالطوالع
والنجوم حسب تواريخ ميلادهم - فكرة جاهلية لا يؤيدها نقل ولا عقل، ولا
يقوم على أساس من دين ولا علم. ومن جادل في شأنها جادل بلا علم ولا هدى ولا
كتاب منير.

والحقيقة أن وجود هذه الظاهرة وانتشارها، واهتمام
الصحف بها، وحرص كثير من الناس على قراءتها، بل تصديقها في بعض الأحيان،
ليدل على عدة حقائق هامة:

1- وجود فراع في حياة الناس في هذا العصر، ولا أعني بالفراغ فراغ الوقت،
بل فراغ الفكر والنفس: الفراغ العقائدي والروحي، والفراغ دائمًا يتطلب
ملؤه بأي صورة من الصور، ولهذا قيل: من لم يشغل نفسه بالحق شغلته نفسه
بالباطل.

2- غلبة القلق النفسي وفقدان الشعور بالأمان والسكينة،
أعني الأمان الداخلي والسكينة النفسية، وهما سر السعادة. وهذا أمر يسود
العالم كله، حتى أولئك الذين بلغوا أرقي مستويات المعيشة المادية، وسخر لهم
العلم أزمة الأشياء، يحيون في توتر واضطراب ومخاوف.

3- وهذا القلق وذاك الفراغ، هما في الواقع نتيجة لفقدان
شئ مهم غاية الأهمية في حياة الإنسان وفي تقرير مصيره، وهذا الشيء هو:
الإيمان، فالإيمان هو مصدر الأمن والطمأنينة. وصدق الله إذ يقول: (الذين
آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون) (الأنعام: 82)،
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
(الرعد: 28).

4- وأمر آخر وراء هذه الظاهرة، وهو ضعف الوعي الديني
السليم، وأعني به الوعي المستمد من الينابيع الصافية للإسلام: من محكم
القرآن والسنة، كما فهمها السلف الصالح، بعيدًا عن الشوائب والبدع
والانحرافات. هذا الوعي هو الذي تصفو به العقيدة، وتصح العبادة، ويستقيم
السلوك، ويستنير العقل، ويشرق القلب، وتتجدد الحياة.

ولو وعى الناس وفقهوا أن الغيب لا يعلمه إلا الله، وأن نفسًا لا تدري
ماذا تكسب غدا، وأن التهجم على ادعاء الغيب ضرب من الكفر، وأن تصديق ذلك
ضرب من الضلال، وأن العرافين والكهنة والمنجمين وأشباههم كذبة مضللون - ما
نفقت سوق هذا الباطل، ولا وجد من يكتبه أو يقرؤه بين المسلمين، وبالله
التوفيق

والله أعلم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medea.alafdal.net
 
ابراج للنساء فقط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ˙·٠•● القسم العام ●•٠·˙ :: المنتدى العام-
انتقل الى: