كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة Nucsa_10
ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً
..
في منتديات المدية
أهلاً بك بين إخوانك وأخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
حيـاك الله
عليك التسجيل أولا لتشاركنا.
كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة Nucsa_10
ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً
..
في منتديات المدية
أهلاً بك بين إخوانك وأخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
حيـاك الله
عليك التسجيل أولا لتشاركنا.
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالتسجيلدخول



 

 كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مشــــرف
مشــــرف
المدير

ذكر
عدد المساهمات : 5250
العمر : 42
الموقع : medea.alafdal.net
العمل/الترفيه : أستاذ/أنترنت
وطني : كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة Algeri10
تاريخ التسجيل : 24/06/2008
السٌّمعَة : 31

كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة Empty
مُساهمةموضوع: كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة   كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة Empty15/1/2011, 11:01

حذرت
وسائل الاعلام العبرية في تقاريرها اليوم من تفشي وانتشار "انتفاضة
الاسعار" التي تشهدها تونس والجزائر لكل من مصر والأردن والمغرب، وبعنوان "
ذعر في العالم العربي من انتشار انتفاضة الاسعار" قالت صحيفة يديعوت
احرونوت العبرية أن البطالة المتفشية وارتفاع الاسعار دفعت الجماهير
الغاضبة الى شوارع تونس مما اسفر عن سقوط عشرات الضحايا ، كذلك الأمر في
الجزائر التي شهدت احتجاجات على استئثار قلة بالثروات ، مضيفة ان كل من مصر
والأردن تخشيان الآن من انتشار نيران الاحتجاجات ووصولها الى اراضيهما.

وقالت الصحيفة العبرية ان الاحداث التي شهدتها الاسابيع الاخيرة في كل من
تونس والجزائر اصبحت معروفة اعلاميا باسم "انتفاضة الاسعار" والتي حصدت في
كل من البلدين عشرات القتلى ، الخوف الآن ينتاب عددا من الدول تخشى من
تكرار نفس السيناريو في اراضيها ، وعلى رأسهم مصر والأردن والمغرب .

وبعنوان فرعي " تحطم المعجزة الاقتصادية" قالت يديعوت احرونوت ان ما شهدته
تونس بدأ نهاية الشهر الماضي بسبب الازمة الاقتصادية الاجتماعية في البلاد
لكن اتضح بعد ذلك ان تلك الاحتجاجات نجمت عن عمليات القمع التي تمارس ضد
حريات المواطن العربي في تونس .

وقالت الصحيفة ان مصر والاردن لا يختلفان عن تونس والجزائر فارتفاع الاسعار
عالميا يدمرهما لكن حكومة عمان فهمت الرسالة مما يحدث في شمال افريقيا
واعلنت الغاء الضرائب على البنزين الاربعاء الماضي وقررت دعم السلع
الاساسية بها بمبلغ 34 مليون دولار ، لكن في القاهرة أعلنت السلطات المصرية
انها واثقة من قدرتها على منع اي احداث مشابهة لما جرى بتونس او الجزائر.

واضافت يديعوت ان التخوف الاكبر في منطقة الشرق الاوسط هو ان يقرر الشعب
المصري الخروج للشوارع للاحتجاج فمصر هي الدولة الاكثر اهمية بالعالم
العربي واي احداث شغب في شوارع تلك الدولة هي بمثابة السيناريو الكابوس لاي
حاكم عربي لدولة من الدول العربية المعتدلة ، وهو الامر الذي تعاملت معه
القاهرة بتصريحات ادلى بها وزير التجارة المصري قال فيها مؤخرا ان
السيناريو التونسي لن يتكرر في بلاده مؤكدا ان القاهرة لن تقترب من الدعم ،
واضافت الصحيفة ان الدعم هو احد العناصر الاساسية التي تقوم من خلالها
السلطات بتهدئة المصريين.

في النهاية قالت الصحيفة ان معدل البطالة في مصر ارتفع هذا العام بنسبة
10.3 % وعلى الرغم من ثقة السلطات بالقاهرة من قدرتها على منع اعمال الشغب
واندلاع الاحتجاجات على اراضيها الا اننا تعلمنا في منطقتنا منطقة الشرق
الأوسط ان اي واقعة محلية صغيرة قد ينتج عنها حريقا كبيرا .

بدورها اهتمت صحيفة هأرتس العبرية بنفس الموضوع وفي تقرير لها بعنوان
"الانفجار" أن اقالة بن علي لوزير داخليته لم تنجح في تهدئة الشوارع
التونسية وبالأخص المدونين الالكترونيين مضيفة انه مثلما هو الحال في كل
المظاهرات التي تشهدها البلاد من القاهرة وعمان وحتى طهران فإن المدونين هم
المصادر الأخر لنقل الاحداث والصور ، هم الذين يعرفون مدى قمع السلطة
للحرية الإلكترونية وقيامها باصدار تعليمات لاصحاب مقاهي الانترنت لتسجيل
كل بيانات من يستخدم حواسيبهم الألية وكتابة تقارير لرجال الأمن هناك عن
هؤلاء المستخدمين .

وقالت الصحيفة العبرية أن العام الماضي هبط معدل النمو الاقتصادي في تونس
الى 0.7 في المائة ووصلت البطالة بسبب الازمة الاقتصادية إلى حوالي 16 % ،
وارتفعت اسعار السله الاساسية ، أما فيما يتعليق بالرئيس التونسي فقد زاد
من احكام قبضته على البلاد واحاط نفسه بالمقربين وافرد العائلة والذين
سيطروا على جزء كبير من مجال الصناعة وكانت الدولة بحاجة الى مجرد شرارة
صغيرة كي يشب الحريق في اراضيها .

وأضافت هأرتس أن الشرارة جاءت مع محاولة الانتحار التي قام بها بائع تونسي
قامت الشرطة هناك بمصادرة بضائعه واخذت الاحداث في التطور عندما هاجم
المتظاهرون مكاتب الحكومة وبدءوا في توجيه عبارات الانتقاد ضد الرئيس
وزوجته وشقيقيه الممثلين لعائلة الفساد ، لافتة الى ان هيلاري كلينتون
وزيرة الخارجية الأمريكية دعت الدول العربية الى اجراء اصلاحات اقتصادية
توفر لمواطنيهم فرصا للعمل الا ان دول مثل مصر والاردن تجدان صعوبات في
اقناع المستثمرين الاجانب باقامة مصانع جديدة كما ان صادراتهما للدول
الاوروبية ضئيل .

والنتيجة ـ تقول الصحيفة ـ ازدياد عدد العاطلين في الشوارع وتفاقم البطالة
المقنعة على مكاتب الحكومة في كل من مصر والاردن ، في الوقت الذي تحاول فيه
الانظمة الحاكمة هناك تهدئة الجماهير عن طريق الدعم وتقديم وعود بتوفير
فرص العمل موضحة ان كل من القاهرة وعمان لهما تجاربها فيما يتعلق ب"مظاهرات
الجياع" كما ان لديهم الخبرة في قمع المتظاهرين وتجاهلهم .

واختتمت هأرتس تقريرها بالاشارة الى ان الرئيس التونسي الذي مزق مواطنوه
صوره المنتشره في الشوارع عرف حتى الآن كيف يقمع الاحتجاجات السياسية
والاجتماعية ببلاده ، الا انه وازاء ما شهدته البلاد بدأ يتحدث عن اطلاق
سراح كل المعتقلين وزيادة فرص العمل وانهاء الرقابة على الانترنت وتركه
الرئاسة ، لكن بالرغم من تلك الوعود لم يعد الشعب التونسي يثق في رئيسه
وتصريحاته ويبدو ان الجماهير هناك انهت حسابها مع النظام الحاكم.



كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة Klv1011
كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة 210

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://medea.alafdal.net
alialilo
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المساهمات : 3
العمر : 39
العمل/الترفيه : عامل
وطني : كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة Algeri10
تاريخ التسجيل : 14/01/2011
السٌّمعَة : 0

كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة Empty
مُساهمةموضوع: رد: كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة   كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة Empty15/1/2011, 16:25

اداالشعب يوما ارادالحياة ******* فلابد ان يستجيب القدر ولابد لليل ان ينجلي ******** ولابد للقيد ان ينكسر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كابوس انتقال الثورة إلى القاهرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ˙·٠•● القسم الإخباري ●•٠·˙ :: أخبار عالمية-
انتقل الى: