ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً
..
في منتديات المدية
أهلاً بك بين إخوانك وأخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
حيـاك الله
عليك التسجيل أولا لتشاركنا.


 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 فلسفة الثعبان المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rabah
عضو رئيسي
عضو رئيسي


ذكر
عدد المساهمات : 370
العمر : 33
وطني :
تاريخ التسجيل : 05/07/2008
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: فلسفة الثعبان المقدس   5/1/2009, 21:57

حين أتصفح الأخبار المأساوية المتتالية علينا من غزة، و أقرأ التصريحات المتناثرة هنا و هناك من موقف اليهود المعتدي الظالم إلى موقف العرب المتخاذل تحضرني تلك القصيدة الجميلة التي طالما عبرت عن هذا الموقف منذ سنوات و لما لا و التاريخ يعيد نفسه. أهدي لكم جميعا هذه القصيدة لشاعر الشعب أبو القاسم الشابي:
فلسفة الثعبان المقدس هي فلسفة القوة المثقفة في كل مكان.
كان الربيع الحيّ روحا حالم********* غضّ الشباب معطّر الجلباب
و الأفق يملأه الحــــــنان كأنه*** **** قلب الوجود المنتج الوهاب
و الكون من طهر الحياة كأنما*** **** هو معبد و الغاب كالمحراب
و الشاعر الشحرور يرقص منشدا *****للشمس فوق الورد و الأعشاب
شعر السعادة و الســـلام و نفسه ******سكرى بسحر العــــالم الخلاب
و رآه ثعبان الجبال فغمــــــــــّه *** *** ما فيه من مرح و فيض شباب
وانــــــقض مضطغنا عليه كأنّه *** ** سوط القضاء و لعنة الأرباب
بغت الشقيّ فصاح من هول القضا *** * متلفتا للصــــــائل المنتاب
و تدفق المسكين يصرخ ثاـــئرا: *** * ماذا جنيت أنا فحق عقابي؟
لا شيئ إلاّ أــــــنّني متـــــغـــزّل *** *** بالكائنات مغرد في غابي
أيعد هذا في الوجود جـــــــريمة *** *** أين العدالة يا رفاق شبابي؟
لاأيـــــن؟ فالشرع المقدس ههنا * ** *** رأي القوي و فكرة الغلاّب

وسعادة الضعفاء جرم، ماله *** *** عند القوي سوى أشدّ عقاب
ولتشهد الدنيا التي غنيتها *** *** حلم الشباب،وروعة الإعجاب
أنّ السلام حقيقة مكذوبة، *** *** و العدل فلسفة اللهيب الخابي
لا عدل،إلاّ إن تعادلت القوى *** ** *و تصادم الإرهاب بالإرهاب

فتبسم الثعبان بسمة هازئ *** ******و أجاب في سمت و فرط كذاب
يا أيّها الغرّ المثرثر إنّني *** *** أرثي لثورة جهلك الــــــتلاّب
إني إله طــالما عبد الورى *** *** ظلي و خافوا لعنتي و عقابي
و تقدّموا لي بالضحايا منهم *** ** * فرحين شأن العابد الأواب
أفلا يسرّك أن تكون ضحيتي*** ** * فتحلّ في لحمي و في أعصابي
و تكون عزما في دمي و توهّجا*** * *في ناظري و حدّة في نابي
و تذوب في روحي التي لا تنتهي** *** و تصير بعض ألوهتي و شبابي

إني أردت لك الخلود مؤلها *** ****** في روحي الباقي على الأحقاب
فكّر لتدرك ما أريد وإنّه *** ****** أسمى من العيش القصير النابي
و كذاك تتخذ المظالم منطقا*** ****** عذبا لتــــــــخفي سوأة الآراب
لا رأي للحق الضعيف و لا صدى*** *** و الرأي رأي الـــــقاهر الغلاّب

شرح: التلاب:الكثير الخسارة ـ الآراب:مفردها أرب و هو الحاجة و الغاية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فلسفة الثعبان المقدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ˙·٠•● قسم الأسرة والمجتمع ●•٠·˙ :: منتدى التضامن -
انتقل الى: