ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً
..
في منتديات المدية
أهلاً بك بين إخوانك وأخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
حيـاك الله
عليك التسجيل أولا لتشاركنا.


 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 النحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مشــــرف
مشــــرف


ذكر
عدد المساهمات : 5250
العمر : 37
الموقع : medea.alafdal.net
العمل/الترفيه : أستاذ/أنترنت
وطني :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008
السٌّمعَة : 31

مُساهمةموضوع: النحل   23/3/2010, 12:01

مقدمة



- إن من يتأمل النحل وأحواله
وأعماله ليرى فيها الكثير من العبر والآيات الباهرة.

أقراص شمعها السداسية متقنة البناء ومحكمة
الصنع, الشيء الذي أدهش وما يزال يدهش العلماء هو ماهية الآلات التي سمحت
لهذا المخلوق بالوصول إلى هذا العمل الهندسي الدقيق.

النحل مأمور بالأكل من كل الثمرات خلاف لكثير
من الحشرات التي تعيش على نوع واحد من الغذاء وتعجب أنها لا تأكل من التبغ
فلا تأكل إلا الطيبات , زودها الله بقرني استشعار وجعل فيهما شعيرات عصبية
دقيقة يصل عددها إلى ثلاثين ألف تشكل حواس الشم والسمع واللمس وتعمل
كالكشاف في ظلام الخلية.

للنحلة عيون كثيرة, في حافتي الرأس عينان ,
وفي أعلى الرأس عينان, وتحتهما عين ثالثة فهي ترى أقصى اليمين وأقصى الشمال
والبعيد والقريب في آن واحد علما أن عيونها لا تتحرك.

هناك من النحل مرشدات عندما تجد مصدر للغذاء
تفرز عليه مادة ترشد إليه بقية جانيات الرحيق وعندما ينتهي الرحيق تفرز
المرشدات عليه مواد منفرة منه حتى لا يضيع الوقت.

هناك من النحل أيضا حراس للخلية يستطيعون أن
يميزوا كل غريب ودخيل , فيطرحوه خارجاً أو يقتلوه علماً أن تعداد الخلية
يصل إلى ثمانين ألف نحلة أو أكثر.

يقف على باب الخلية بواب منها ومعه أعوان
كثر, وكل نحلة تريد الدخول يشتمها البواب ويتفقدها فإن وجد فيها رائحة
منكرة أو رأى بها قذر منعها من الدخول وعزلها إلى أن يدخل النحل كله ثم
يرجع إلى الممنوعات فيتبين ويتفقدها مرة أخرى فمن وجدها وقعت على شيء نجس
أو منتن قدها وقطعها نصفين ومن كانت جنايتها خفيفة بها رائحة وليس عليها
قذر تركها خارج الخلية حتى يزول مآبها, ثم يسمح لها بالدخول وهذا دأب النحل
في كل يوم فالنحل لا يحب القذارة.






مبنى جسم النحلة

النحلة من الحشرات, ويتكون جسمها من ثلاثة أجزاء مختلفة:
الرأس, الصدر, والبطن.

في رأس النحلة عينان وأجزاء فم وملمسان
يسميان بقرني الاستشعار.وفم النحلة فتحة في رأسها, وهو مزود بأجزاء فم
ماضغة أو ماصة للغذاء.

والجزء الأوسط من جسم النحلة يسمى بالصدر.
وتتصل أرجل النحلة وأجنحتها بالصدر,والنحلة من اللافقاريات التي تحتوي
أجنحة عندما تصبح بالغة,ولديها المقدرة على الطيران بواسطة أجنحتها.

ويحتوي بطن النحلة على الأجزاء العاملة أو
الأعضاء , التي تقوم بهضم طعام النحلة والتخلص من المواد الإخراجية. وتوجد
أيضا الأعضاء اللازمة للتكاثر داخل البطن.

مصاصة
الغذاء


بلعوم




الخلايا


العصبية




المعدة




لة اللسع




الفتحة الشرجية




جهاز التنفس




أوعية دموية




معدة العسل




أكياس هواء




شرايين




الأوردة

الغدة الدرقية

دماغ



حواس النحلة

النحل حشرة
اجتماعية, تعيش بجماعات هائلة وتتقاسم فيما بينها بالمهام, يستطيع النحل أن
يتجول من 4 إلى 10 كم بحثاً عن الطعام. ورغم انه لا يرى تقريباً فإن له
حواس قوية تعوضه عن ذلك فهو يسمع, يتذوق, يلمس ويشم. يسمع النحل بأذنه التي
تحولها قرون استشعاره وأرجله. كما ويمكنه تذوق الطعم ألحامضي والسكري,
اللاذع والملحي. وحاسته قوية لأن شعر جسمه حساس للغاية تجاه أي حركة ويتم
الاتصال بينه وبين زملائه من خلال تلامس الأجساد داخل الخلية. أما عن حاسة
الشم فهي من أقوى تلك الحواس فمن خلال تمييزه الروائح المختلفة يمكنه
التعرف على مكان خليته وزملائه في نفس الخلية, بل ويستخدم الروائح كرسائل
إنذار والتزاوج.

دورة
حياة النحلة

تمر هذه الحشرة بعدة مراحل:
بيضة بيضاء اللون أو رمادية
اللون , شكلها مثل النقطة, طولها 1.5 مليمتر . تلقي الملكة من ألف حتى
ألفين بيضة , وأحيانا تلقي 5000 بيضة في اليوم الواحد . تنشط عملية إلقاء
البيض في المواسم الحارة وتخف في المواسم الباردة .

تلقى البيض في ثقوب خاصة
موجودة في الخلية , تختلف الثقوب فيما بينها من ناحية الكبر , الخلايا
الصغيرة متماثلة ومعدة للبيوض التي ستفقس منها العاملات , الثقوب الأكبر
بقليل غير متماثلة ومعدة للملكات , الثقوب متوسطة الحجم معدة للذكور.

بعد ثلاثة أيام تفقس من
البيضة مخلوق يشبه الدودة وهو صغير النحل.

تغذي النحلات العاملات صغار النحل دون توقف تصل
أحيانا حتى ألف وجبة في اليوم الواحد .

يكبر صغير النحل بسرعة , في البداية جميع الصغار
بغذاء يسمى "غذاء الملكات" , وهو مادة دسمة تشبه اللبن الرائب وغني جداً
بالزلال . بعد يومين آو ثلاثة أيام تبدأ صغار النحل التي ستصبح عاملات
بالتغذي على عسل وحبيبات تسمى خبز النحل , بدل غذاء الملكات , أما ملكات
المستقبل فتستمر بالتغذي على غذاء الملكات.

بعد عدة أيام تغلق النحلات العاملات ثقوب صغار
النحل بصمغ النحل , ثقوب صغار النحل التي ستصبح ملكات تُغلق وهو ابن خمسة
أيام , وثقوب الصغار التي ستفقس عاملات تُغلق وهي ابنة ستة أيام, أما ثقوب
الصغار التي ستفقس ذكوراً تُغلق بجيل سبعة أيام.

صغير النحل ينسج حوله خيوط
حريرية ويتحول إلى شرنقة.

فترة الشرنقة تستمر ثمانية أيام عند الملكة, اثنا
عشر يوما عند العاملة, وأربعة عشر يوماً عند الذكر.

في فترة الشرنقة تجرى تحولات
على شكل النحلة ومنها تتخذ النحلة شكل البالغ .

بعد هذه الفترة تأكل النحلة
الصغيرة الخيوط الحريرية وتخرج من ثقبها, وتكون مزودة بجناحين.

الملكة تلقي بيضة
نحلة عاملة تطعم صغار
النحل


نحلة بالغة
شرنقات
يرنقات
نحلة عاملة تنظف خلية

دور حياة النحلة









الخلية


- آلاف من أفراد نحل العسل تعيش مع بعضها
البعض في مستعمرة تسمى خلية النحل. ويوجد في أية خلية ثلاثة أشكال مختلفة
من نحل العسل, وأكبرها حجماً ملكة النحل.

يوجد في كل خلية ملكة نحل واحدة. وهي تضع
جميع البيض في المستعمرة . يصل عدده أحيانا إلى 2000 بيضة يومياً.

وذكور نحل العسل عليها أن تلقح البيض الذي
تضعه الملكة حتى يمكن للبيض أن يفقس ويعطي أفرادا جديدة من نحل العسل.
نادرا ما تؤدي الذكور أي عمل آخر في الخلية.

جميع أفراد نحل العسل الأخرى من الإناث, وهي
تسمى شغالة النحل لأنها تقوم بكل الأعمال ولكنها لا تتزاوج. بعض أفراد
شغالة النحل تسمى الراعية تذهب لجمع الطعام. ويتغذى نحل العسل على المسحوق
الذي يسمى باللقاح. والسائل السكري المسمى بالرحيق. وكلاهما موجود في
الزهور. ويحمل النحل الراعي الرحيق إلى شغالة نحل أخرى تقوم باختزانه في
عيون مفتوحة, في الوقت نفسه تقوم بعض شغالة النحل برعاية الصغار بينما
يتولى بعضها الآخر حراسة الخلية. فلكل فرد من أفراد نحل العسل وظيفته التي
يقوم بأدائها.

تجمع نحلة العسل اللقاح من الزهور وتختزنه في
(سلال) لقاح موجودة في رجليها الخلفيتين, وتحمله عائدة به إلى بيتها.





- يتكون مجتمع النحل من ثلاثة أنواع :
ملكة واحدة، وبضع مئات من الذكور، وآلاف من
الإناث وتسمى الشغالات أو العاملات، ويعيش جميع أفراد الخلية في نظام دقيق
محكم يسوده الحب والتعاون، ويؤدى كل فرد فيه وظيفته الموكلة إليه على خير
وجه، دون كسل أو ملل .

الذكور[/right]


- جسم الذكور اقصر وأضخم من جسم الملكة والعاملات ومن السهل تمييزها عن
غيرها في الخلية وينحصر عمل الذكور في تلقيح الملكة حيث تقوم عدة ذكور
بملاحقة الملكة وتلقيحها في الجو أثناء طيرانها, والذكور كالملكة لا تستطيع
الدفاع عن الخلية أو جلب الرحيق وصنع الشمع والعسل بل تعتمد في ذلك على
العاملات وهي تستهلك غذاء كثيراً وتؤثر في إنتاج الخلية. ولذلك تطرد من
الخلية لتموت في العراء من الجوع , عندما يقل مخزن العسل في الخلية أو في
الخريف حين ينتهي جمع الرحيق.

والذكور قد لا تلقح الملكة لأسباب غير طبيعية, فتضع
الملكة بيض غير ملقح ينتج عنه ذكوراً في اليوم الرابع والعشرين من وضع
البيض . ولكي يحافظ النحال على توازن في الخلية تراهُ ينزع سنوياً الأقراص
الشمعية المتضمنة لعدد كبير من البيض الذكري ويستبدلها بأقراص خالية من
البيض وهذا يحتاج إلى نحال ذي خبرة لئلا يترك الخلية بدون ذكور كافية
لتلقيح الملكة حتى تفقس آلاف العاملات اللازمة لتعمير الخلية واستمرار
وجودها وقد تبين بالتجارب والخبرة انه لا يمكن تماماً الحيلولة دون فقس بعض
الذكور الضرورية لحاجة الخلية.

وفي حالة غير عادية عندما تفقد الملكة فإن بعض
النحلات العاملة تقوم بوضع بيض غير ملقح ينتج عنه ذكور بعد فقسه. ويبلغ
عادة الذكور في الخلية حوالي الثلاثمائة.


العاملة

-
تنتج العاملات من البويضات المخصبة, وتقوم بكل أعمال الخلية, وتنفذها
حسب مراحل حياتها: المرحلة الأولى, أول ثلاثة أيام من حياتها تقوم بتنظيف
أقراص الشمع.

بعد ذلك (المرحلة الثانية) تقوم بإطعام اليرقات
البالغة وبعد ذلك تقوم بإطعام اليرقات الصغيرة. وتقوم ببناء الشمع (فتحات
الخلية) وتبدأ أيضا بحراسة الخلية.

بالإضافة إلى أنها تحمي الخلية من المفترسات,
وبعدها تخرج وتجمع رحيق الأزهار وغبار اللقاح وجلبه إلى الخلية.

تعيش العاملة عدة أسابيع
وأحيانا أشهر معدودة

الجدول التالي يبين أعمالها حسب عمرها:
الأعمال
التي تؤديها العاملة

العمر بالأيام
تنظيف
العيون السداسية لقرص الشمع

1-3
إطعام اليرقات الكبيرة
3-6
إطعام اليرقات الصغيرة
6-15
تنظيف الخلية وأعمال أخرى
داخلية

10-23
أمل طيران تجريبي من الخلية
10 وما فوق
استلام الرحيق من النحلات العائدة من الحقول
12-15
إنتاج الشمع وبناؤه بشكل
أقراص

16-18
الرحلة لجلب الرحيق من
الحقول

20 وما فوق
أداء واجبات حراسة الخلية
24 وما فوق

الملكة


- تختلف الملكة عن بقية أفراد النحل بمبنى جسمها, بطنها تحتوي على عدد
كبير من البيض لذلك فهي اكبر حجماً من الذكر ومن العاملة.

تقوم الملكة بإطلاق روائح
تضبط عمل العاملات في الخلية.

لا يوجد للملكة أكياس لجمع اللقاح أو الرحيق وذلك
لأن هذه المهمة ملقاة على العاملات بالخلية . وبما أنها لا تنتج الشمع فهي
لا تشترك في بناء الخلية وبالتالي لا تنتج العسل, فهي لديها مهمة واحدة وهي
إلقاء البيوض لضمان استمرارية الخلية .

الملكة ثقيلة الوزن نسبة للعاملة والذكر, أجنحتها
قصيرة بالنسبة لجسمها, تطير على الأكثر مرتين في حياتها, المرة الأولى هي
طيران الزفاف , وفيها تطير الملكة يتبعها الذكور ويتم تلقيحها على يد 5-10
ذكور, وتعود بعد ذلك للخلية كي تلقي البيوض.

من بيضة ملقحة تفقس عاملة, ومن
بيضة غير ملقحة يفقس الذكر.

المرة الثانية التي تطير فيها الملكة من الخلية هي
لغرض الاستيطان , وذلك عندما تكبر الخلية وتفقس ملكة ثانية, تقوم العائلة
بالانفصال فتترك الملكة العجوز الخلية يتبعها عدد من العاملات وتبحث لها عن
مكان جديد.

مدة
حياة الملكة بين سنة واحدة حتى 3 سنوات .

أما بقية النحل فمدة حياته بين 5 أسابيع في الربيع
والصيف, وبين ستة أشهر بالشتاء والخريف.

طيران
الزفاف عند الملكة

صورة نادرة للتزاوج في الجو
- بعد أن سيطرت
النحلة الملكة على الخلية وتخلصت من منافساتها, تطير الملكة الصغيرة لطيران
الزفاف, تطير عالياً في السماء ويتبعها الذكور وعادة يكونوا من خلايا
مختلفة. أحيانا تطير الملكة عاليا حتى تغيب عن الأنظار وهكذا تتسنى الفرصة
للذكور الأقوياء لكي يتبعوها .

أول ذكر يصل إليها يلقحها وتأخذ منه كمية من
الحيوانات المنوية يصل عددها حتى 5000000 حيواناً منوياً .

تدخل الحيوانات المنوية إلى بطن الملكة
وتقترب من قناة ضيقة هي قناة البويضات بالمبيض .

فوراً بعد التزاوج يموت الذكر, وتعود الملكة
مع بقية الذكور إلى الخلية لِإلقاء ال















تلقيح
الملكة:





إلقاء البيض
-
إلقاء البيض هي مهمة الملكة فقط, تتفقد الملكة الثقوب الفارغة وذلك بإدخال
رأسها داخل ثقوب الخلية وبعد ذلك تدخل الجزء الخلفي من جسمها داخل الثقب
وتلقي بيضة , وبعد أن تلقي عدة بيوض تتوقف للراحة تتبعها العاملات اللاتي
يطعمنها من غذاء الملكات ,ينظفنها بألسنتهن ويمشطنها بالشعيرات المتواجدة
في أرجلهن , كما وتهتم العاملات بأن كل بيضة ملقاة في الثقب بالشكل
الملائم.


- بموسم البيوض تلقي الملكة ما يقارب الـ 2000 بيضة باليوم الواحد, هذه
الكمية تعادل ضعفي وزن الملكة. لذا من الواضح مدى أهمية أن تتغذى الملكة
كميات كبيرة من الغذاء وذلك كي تلقي هذه الكمية الكبيرة من البيوض.

تلقي الملكة البيوض بالجزء
المركزي من الخلية, بحيث أن عملية الإلقاء دائرية .

بأطراف الخلية ومن الخارج
تتواجد خلايا العسل وبين مخازن العسل ومخازن البيض تقع مخازن حبيبات
اللقاح. هكذا وبطريقة التخزين هذه تكون عملية إطعام الملكة أثناء إلقاء
البيوض مضمونة وأيضا تغذية صغار النحل فيما بعد.





المملكة: الحيوان
الشعبة:مفصليات الأرجل
الصف: الحشرات
الرتبة:غشائيات الأجنحة





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medea.alafdal.net
amani
مشرفـــة عامـّــة
مشرفـــة عامـّــة


انثى
عدد المساهمات : 2673
العمر : 21
الموقع : فـــي دــآآآرنــآآآآ و قدـــآآآم جــآآآرنــــا
العمل/الترفيه : آديبــهـْ نفســـي
وطني :
تاريخ التسجيل : 22/01/2010
السٌّمعَة : 32

مُساهمةموضوع: رد: النحل   23/3/2010, 14:42






[b]▐│█║▐║│▐│█║▐▐║│
[/b]
MaDe In AlGeRiA

عِنْدَمَآ كُنَآ صِغآرآ قَآَلِوَآ لَنَآ حِيْن تُكَبِّرُوْن ، وَحِيْن كَبُرنآ قَآَلِوَآ لَنَآ عِنْدَمَآ كُنْتُم صِغَآر!

أَرْهَقَتْنِي ]حِيْن] و ]عِنَدَمّا] !!

وضاع العمر بين الاثنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
مشــــرف
مشــــرف


ذكر
عدد المساهمات : 5250
العمر : 37
الموقع : medea.alafdal.net
العمل/الترفيه : أستاذ/أنترنت
وطني :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008
السٌّمعَة : 31

مُساهمةموضوع: رد: النحل   23/3/2010, 23:53







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medea.alafdal.net
 
النحل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ˙·٠•●القسم التعليمي ●•٠·˙ :: بحوث مختلفة-
انتقل الى: