ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً
..
في منتديات المدية
أهلاً بك بين إخوانك وأخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
حيـاك الله
عليك التسجيل أولا لتشاركنا.


 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 عوامل الإصابة بالحساسية المفرطة وكيفية الوقاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القناص
مشرف منتدى الرياضة
مشرف منتدى الرياضة


ذكر
عدد المساهمات : 1515
العمر : 25
الموقع : http://afakomaaref.ahlamontada.net/
العمل/الترفيه : طالب /كرة القدم
وطني :
تاريخ التسجيل : 02/04/2009
السٌّمعَة : 7

مُساهمةموضوع: عوامل الإصابة بالحساسية المفرطة وكيفية الوقاية   7/6/2009, 09:07

عوامل الإصابة بالحساسية المفرطة وكيفية الوقاية

يعاني أكثـر من 20% من الجزائريين من الحساسية المفرطة المتمثلة في رد فعل غير طبيعي من طرف الجسم لعامل ما من العوامل الطبيعية (الغبار، اللقاح، مواد التنظيف، مواد الزينة، الأدوية،...الخ) التي لا يتأثر بها الجسم من المفروض.
يحدث هذا عند الأشخاص الذين مناعتهم -المتمثلة في الجهاز الذي يدافع عن الجسم ضد الأجسام الغريبة- تتلقى الأجسام المذكورة كأنها غزاة خطيرة كالفيروسات والبكتيريات، فتشرع في محاربتها بتحرير خلايا خاصة تدعى الماستوسيت التي تفرز مادة مضادة لهذه الأجسام تدعى الهيستامين التي تؤدي إلى ظهور تلك العلامات المعروفة للحساسية المفرطة سيلان الأنف، الدموع، الحكة، العطس، السعال، ضيق التنفس،...الخ.
ما هي العوامل التي تحدث الحساسية؟
أولا: القراديات: وهم أكثر أسباب الإصابة بالحساسية المفرطة وإن الرطوبة هي العامل الذي يسمح بتكاثرهم أكثر ومصدرهم هو غبار المنازل المتكون من خليط من عناصر شتى حيوانية (الصوف، الريش، الشعر،...) وإنسانية التقشرات الجلدية، الشعر، الملابس،...الخ).
القراديات هي حيوانات مجهرية (3,0ملمتر) تنتمي إلى صنف مفصليات الأرجل التي تحتاج إلى الرطوبة والحرارة للحياة وتتغذى من تقشرات الحيوانات والإنسان وتتكاثر أكثر بوجود العفونة.
نجد هذه القراديات في الأفرشة، الأرائك والزرابي،...الخ والعامل المسبب للحساسية هي فضلات هذه القراديات التي ينقلها الهواء ويتنفسها الإنسان فتؤثر على المخاطي والقصبات التنفسية مسببة ردود فعلية كالزكام، الضيقة، الإكزماء،...الخ.
ثانيا: لقاح النباتات والأشجار:
بالنسبة للذين يعانون من لقاح الأشجار والنباتات يجب أن يعلموا أن هذه اللقاحات تنتشر أكثر في الصباح الباكر ما بين الـ 5و10 صباحا وأن تعرض الأفرشة والأغطية في الشمس في الصباح الباكر قد يحملهم بكميات معتبرة من هذه اللقاحات التي يتنفسها الشخص عند النوم، كما يتعرض الشخص أيضا لهذه اللقاحات أكثر عندما يسير بسيارته والنوافذ مفتوحة،...الخ.
ما هي الاحتياطات الضرورية؟
إن القضاء على غبار المنزل بالتنظيف المتكرر أمرض ضروري للوقاية من الحساسية، كما أنه ضروري أيضا الاعتناء بنظافة الأفرشة والزرابي والأرائك... فهذا ما ينقص كثيرا من الحساسية بمختلف أعراضها وكل ما تسببه من معاناة ومشقة، دون أن نهمل جانب التهوية بفتح النوافذ والأبواب، فالبرودة والجفاف يقضيان على القراديات. للعلم، فإن البخار المتجمع على زجاج النوافذ هي علامة الرطوبة التي تسمح بتكاثر القراديات، كما يسبب وجود النباتات في البيت ظهور العفونة التي تساعد على تكاثر هذه الأخيرة.
إن تنظيف المنزل وتهويته وغسل الأغطية والأفرشة وعرضها للشمس أمور ضرورية كما يجب ترك فراغ ما بين الأثاث والحائط واستعمال المصاصة،...الخ
فهذا يساعد كثيرا على تجاوز نوبات الحساسية المفرطة التي يزيد تظاهرها في هذه الفترة من السنة المتمثلة في فصل الربيع وفصل الصيف، كما قد يكون ضروري بالنسبة للبعض أن ينظموا نسبة الرطوبة في بيوتهم التي يجب أن لا تتعدى 50% (ما بين 40و50%).
الحساسية المفرطة مرض عنيد يمكن التخفيف من حدته باحترام بعض الشروط فقط المذكورة أعلاه، وربما متابعة العلاج الأنسب المتمثل في مضادات الهيستامين لمدة قد تطول حتى يتحقق الشفاء.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afakomaaref.ahlamontada.net/
 
عوامل الإصابة بالحساسية المفرطة وكيفية الوقاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ˙·٠•● قسم الأسرة والمجتمع ●•٠·˙ :: المنتدى الصحّي-
انتقل الى: