ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً
..
في منتديات المدية
أهلاً بك بين إخوانك وأخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
حيـاك الله
عليك التسجيل أولا لتشاركنا.


 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول



شاطر | 
 

 الحرّاقة ... !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مشــــرف
مشــــرف


ذكر
عدد المساهمات : 5250
العمر : 37
الموقع : medea.alafdal.net
العمل/الترفيه : أستاذ/أنترنت
وطني :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008
السٌّمعَة : 31

مُساهمةموضوع: الحرّاقة ... !!!   21/7/2008, 10:46





شاعت في المدة الأخيرة بين الجزائريين كلمة "الحرّاقة" وهو اللفظ الشائع للدلالة على


المهاجرين السريين، والمرادف لمصطلح "الهاربون بالمراكب"، وقد خلفت محاولات عدد


كبير من الشباب الجزائري الهجرة على متن مراكب صيد إلى أوروبا مآسي انفطرت لها


قلوب الجزائريين، وزاد الطين بلة انخراط فتيات بعمرالزهور في قوافل الهاربين من


البطالة والفقر، بدون علم أوليائهن، ويأتي ذلك في وقت لم تحسم السلطات الجزائرية بعد


في أزمة المهاجرين الأفارقة الذين أقاموا "جيتوهات" على الحدود الغربية للبلاد مع


المملكة المغربية في انتظار فرصة سانحة للمرور إلى إسبانيا.

موسم الهجرة إلى الشمال


وبقرب حلول فصل الصيف من كل عام كما هو الشأن في هذه الأيام، يشرع "الحراقة"


الجزائريون في تنظيم أمورهم لحزم أمتعتهم باتجاه أوروبا وبينما يقصد سكان غرب


البلاد إسبانيا يفضل سكان الشرق إيطاليا، وبين هذا وذاك يتفق حراقة الشرق والغرب


على استعمال مراكب الصيد لبلوغ الضفة الأخرى من البحر، والسبب في تفضيل فصل


الصيف يعود إلى أن البحر يكون هادئا، فكثيرا ما جنت أمواج البحر في فصل الشتاء


على عشرات الشباب الحالم بـ"شمس" أوروبا، ولا يعود إلا المحظوظون منهم في نعوش


بعد إنقاذ أجسادهم من أسماك القرش.


وتنشط جماعات مهربي الشباب اليائس في المقاهي الشعبية بالأحياء الفقيرة في المدن


الساحلية، وتستطيع مشاهدة كيف تتم عملية المفاوضات بين"ال**ائن" والوسيط، إذا


أكثرت من التردد على هذه الأماكن، وحسب مصادر أمنية تحدثت لـ"العربية.نت" فإن


بارونات تهريب البشر يوظفون وسطاء غالبا ما يكونون أشخاصا عاطلين عن العمل أو


سائقي أجرة، لاستلام الأموال من الراغبين في الهجرة عبر قوارب الموت، ولا


يتلقى "ال**ون" الإجابة بالموافقة إلا بعد مدة يتم فيها تحضير قائمة "المحظوظين"،


وهنا يجبر الراغب في الهجرة على دفع جزء من المال مسبقا على أن يدفع ما تبقى من


المبلغ المتفق عليه لاحقا عندما يحين موعد ركوب البحر، لكن في كثير من الحالات


يتعرض"الحراقة" إلى عمليات نصب من طرف وسطاء مغشوشين.

رسالة"لخضر" التي أبكت الجزائريين


وهناك حكايات كثيرة عن أشخاص تمكنوا من "حرق" البحر والوصول سالمين إلى


الضفة الأخرى، لكن مآسي الذين فشلوا أكثر، وكان فصل الشتاء الماضي مسرحا


لمصرع عشرات الشباب في مقتبل العمر، وقد عثر حراس السواحل على رسائل حزينة


كانت عبارة عن صرخات أخيرة لشباب كانوا يصارعون الموت، كرسالة الشاب (م.ك)،


اطلعت"العربية نت" على نسخة منها، والتي وصف فيها اللحظات الأخيرة قبل أن يهيج


البحر على قاربهم الصغير، وفي رسالته اعترف بأسف الشاب (م.ك) بأنه لم يأخذ


بنصيحة والديه اللذين منعوه من السفر، وطلب ممن يقرأ الرسالة تبليغ سلامه لفتاة اسمها


حياة (يبدو أنها خطيبته أو حبيبته) ولم ينس هذا الشاب رغم حاله البائسة من الدعاء


للجزائر بمزيد من الازدهار بالقول "تحيا الجزائر".


أما الرسالة التي أبكت الجزائريين عن بكرة أبيهم، ونشرتها الصحف على أوسع نطاق


فهي رسالة الشاب"لخضر درقواني" التي كتبها فوق ورق علبة سجائر يقول "بسم الله


الرحمن والرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، أما بعد؛ نقول لكم إننا حاولنا


الهروب من البلدة، ولكن للأسف الشديد فالبحر هاج علينا بقوة صعبة، تبقون على خير..


أنا السيد درقواني لخضر.. أبي الحبيب، أمي الحبيبة.. تهلاي في روحك ( اهتمي


بنفسك) وأبي كذلك وإخواني وأخواتي، اللهم إغفر لنا وارحمنا يا ربّ العالمين.. آه..


اللي ما يديرش الراي(من الذي لا ينتصح).. والله ما راه رابح (والله لن يربح). إلى اللقاء


يا أمي وأبي.. أنتما أغلى ما في الدنيا.. وشكرا. ..أنا آسف".


وتعليقا منه على رسالة "الحرّاق" لخضر، كتب نسيم لكحل في افتتاحية


صحيفة "الشروق اليومي" الجزائرية، يقول "مأساة هذا الشاب الجزائري التي بكى لها


كل الجزائريين الذين أصبحوا على رسالته التي هرّبها إليهم داخل قارورة ثواني فقط


قبل أن يأكله الحوت، ستبقى درسا لكل حرّاق لم يجد من حل سوى المغامرة بالحياة


في قوارب الموت وليس قوارب النجاة، ودرسا لكل مسؤول لم يفعل شيئا من أجل إنقاذ


لخضر وأمثاله قبل أن يتخطفهم الموت في الطريق إلى الضفة الأخرى، ودرسا لكل


سياسي شغلته السياسة عن وظيفته الحقيقية في مجتمع فيه المئات، بل الآلاف من


أمثال "لخضر" من الذين يفكرون في الرحيل، ويستعجلون قبل الرحيل الرحيلا؟"
اطلع عن المزيد





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medea.alafdal.net
ramirami
مشرف منتدى التضامن
مشرف منتدى التضامن


ذكر
عدد المساهمات : 1168
العمر : 26
الموقع : mokhstar.ahlablog.net
العمل/الترفيه : طالب
وطني :
تاريخ التسجيل : 27/06/2008
السٌّمعَة : 6

مُساهمةموضوع: رد: الحرّاقة ... !!!   31/7/2008, 13:45

شكرا على هذا الموضوع الرائع والحساس بوركت[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
مشــــرف
مشــــرف


ذكر
عدد المساهمات : 5250
العمر : 37
الموقع : medea.alafdal.net
العمل/الترفيه : أستاذ/أنترنت
وطني :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008
السٌّمعَة : 31

مُساهمةموضوع: رد: الحرّاقة ... !!!   31/7/2008, 22:03






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medea.alafdal.net
ramirami
مشرف منتدى التضامن
مشرف منتدى التضامن


ذكر
عدد المساهمات : 1168
العمر : 26
الموقع : mokhstar.ahlablog.net
العمل/الترفيه : طالب
وطني :
تاريخ التسجيل : 27/06/2008
السٌّمعَة : 6

مُساهمةموضوع: رد: الحرّاقة ... !!!   13/8/2008, 14:29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف
عضو رئيسي
عضو رئيسي


ذكر
عدد المساهمات : 375
العمر : 24
الموقع : gallery.akbarmontada.com
وطني :
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: الحرّاقة ... !!!   22/2/2009, 12:14

:11: :11: :11:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف
عضو رئيسي
عضو رئيسي


ذكر
عدد المساهمات : 375
العمر : 24
الموقع : gallery.akbarmontada.com
وطني :
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: الحرّاقة ... !!!   1/3/2009, 09:23

مشكور على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحرّاقة ... !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ˙·٠•● قسم الأسرة والمجتمع ●•٠·˙ :: منتدى التضامن -
انتقل الى: